Categories

All Categories

Advertising

Go to Appearance > Widgets to add your advertisement code in a text widget using the sidebar called "Single Right Advertisement". Shortcodes are allowed in this section.

عائلتي المنحرفة قصص سكس محارم

عائلتي المنحرفة قصص سكس محارم

عائلتي المنحرفة قصص سكس محارم

 

عائلتي المنحرفةقصص سكس محارم

عائلتي المنحرفه
اسمي مريم عزيز ٢٢سنه حاليا ١٧٥ سانتي كلية هندسه نوعيه ساكنه في القاهره بشرتي بيضاء شعري اسود طويل وناعم عيوني بنيه جسمي قريب للممثله بسمه يعني وسط عريض وصدر متوسط الحجم ولكن مشدود وزني حوالي ٧١ كيلوغرام …..قصتي بدأت من ٧ سنين يعني كان عمري ١٥ سنه وطولي كان ١٦٥ سانتي كنت أنا اصغر وحده في البيت الي كان بيتألف من انا واختي مروه الي ورايا علطول(مروه كان عندها ١٨ سنه ١٧٠ سانتي كانت ثانويه عامه ودخلت بعدها كليه تربيه بشره بيضاء عيون عسلي وشعر بني مموج صدرها كان نافر وكبير ومشدود وطيزها بارزه وحجمها في المتوسط وزنها كان حوالي ٦٥ كيلوغرام ) وبعدين اخويا عادل الكبير (٢٣ سنه ١٨٥ سانتي كليه طب اسنان بشره خمريه شعر اسود وعيون بنيه جسم رياضي عضلات بارزه كان قريب لجسم الممثل الاجنبي بويكا وزنو كان حوالي ٨٩ كيلوغرام ) واخيرا ماما فريده (٤٧ سنه ١٦٥ سانتي ٩٥ كيلوغرام بشره بيضاء شعر بني ناعم عيون سوداء صدر كبير زي الملبن وطيز كبيره بارزه مكنش عندها كرش ومكنش في ترهلات كان جسمها مشدود ومهتمه دايما بشكلها يعني من الاخر فرسه بلدي بلدي شغاله في احدى الشركات المصرية السيارات ) بابا عزيز مات من وانا عندي ٣ سنين كان شغال في احدى شركات البترول يعني كانت حالتنا كويسه ((دول الشخصيات الأساسية في القصه والباقي هيظهر واحنا ماشيين))

(((((قبل كل حاجه عايزه اقول اني باهتم بالتفاصيل فهتلاقو القصه تفاصيلها طويله ودقيقه جدا فأستحملوني لاني مبقدرش اختصر وكدا دي اصلا عادتي)))))

كان الروتين الدراسي كالآتي
اصحا كل يوم الصبح الساعه 6,30 عشان المدرسه الاعدادي المشتركه بتاعتي اخد شاور او اغسل وشي وإيدي وافوق شويه بعدين استنا الفطار او اروح اجهزو مع ماما عشان اخد شوية خبرات في الطبخ منها ههه… مروه اختي بتفضل نايمه براحتها لان مدرستها الثانويه المشتركه مسائي انا وهي مع بعض في نفس الأوضه…وعادل بيطلع من الاوضه على الفطار عدل وهو لسه بيحلم يعني وهو نايم مش مركز خالص….بنقعد احنا التلاته على الفطار نفطر بعدين اركب مع عادل في العربيه بتاعتو يوصلني المدرسه ويروح هو الكليه وماما تتحرك بعربيتها لشغلها اما مروه ف بتستنى لما صحباتها يعدو عليها وياخدوها معاهم المدرسه الثانويه المشتركه بتاعتها…بعد لما اخلص المدرسه بأستنا ماما عشان نروح لان عادل متعود يخرج مع صحابه وياكل برا كل يوم بعد الكليه وميرجعش غير المغرب او بالليل ونادر لما يروح بدري …نروح نتغدا انا وماما وبعدين ادخل اذاكر او اتفرج على الTV او العب على كومبيوتر عادل وطبعا عادل بيتعصب عليا عشان كدا😂 …مروه بتيجي تغرف لنفسها وتاكل بعدين يا تذاكر يا تخرج مع صحباتها يروحو الدروس او يتفسحو مع بعض وماما نادر لما تخرج من البيت لغير الشغل
أما الروتين الصيفي بتاعنا غير بيكون كالآتي
بعد الامتحانات وظهور نتيجه كل واحد فينا بنخرج مع بعض شهر في العين السخنه في شاليه كان بابا مشتريه لينا كان عباره عن دورين الدور الارضي اربعة اوض تلاته للنوم والرابعه فيها كراسي للضيافه غير حمام رئيسي ومطبخ وصاله كبيره….الدور التاني نفس نظام الدور الاول بس مش بنطلعه وبنكتفي بالدور الاول وتكون كل ايامنا من البحر للمحلات للسهر لحد آخر الشهر بعدين نرجع عشان شغل ماما ونقضي بقيت الصيف مع الصحبه والفسح انا واخواتي لحد لما تبدا الدراسه تاني… ودا الروتين السنوي بتاعنا
#ودلوقتي ننتقل للقصه#
طبعا انا كبنت عايشه في مجتمع متحرر نسبيا فاكيد اتعرضت لمواقف زي اني اشوف مقاطع بوس او سكس مع صحباتي او اشوف حبيب صحبتي وهو بيبوسها لما تقولي اراقبلها الجو واحنا في المدرسه او اسمع كلام خارج من شباب او اتعرض للمعاكسات لان جسمي من صغري وهو فاير وظاهر وكمان ممكن اتعرض اني اشوف جسم اخويا عادل او اشوف بتاعو صدفه وهو في الحمام او وهو في اوضتو لما ادخل من غير ما استاذن وانا اصلا متعوده على كدا اصلا اني اخش عليه او علي ماما ومروه علطول من غير ازن مسبق…ف مع كل الظروف دي طبيعي اعرف السكس بكل تفاصيله سيان من صحباتي او من الانترنت وطبعا عرفت البوس والزب والكس والنيك والمص والكلام دا كله وبيبقا نفسي اجرب احساس البوس مع حبيب زي معظم صحباتي
وفعلا الامنيه اتحققت وياريتها ما اتحققت
وكان بدايه الامر يو اربعاء في المدرسه
كان ليا صحبتي وسام (١٥ سنه ١٦٠ سانتي بشره قمحيه بس جميله جسمها مكانش تضاريسو ظاهره اوي بس كان حلو لدرجه مقبوله شعرها اشقر وعيونها خضراء )
المهم صحبتي دي كان ليها شاب اسمو سعيد (١٦سنه ١٧٥ سانتي بشره قمحي شعر طويل شويه وجسم حلو كان صاقط سنه فكان معنا في الاعدادي )صحبتي وسام جات اليوم دا وقالت…
وسام/بقولك اي يا مريم سعيد كلمني وقال بدو يشوفني النهارده
انا/وانا دخلي ايه بالموضوع
وسام/يعني لو تكرمتي احنا هنقضي الحصه الي بعد الفسحه في المعمل وانا كلمت البنات يدارو علينا وكاننا موجودين انا وانتي هنطلع الفصل انتي تقفي بره شويه وانا وهو نقعد مع بعض شويه اي رايك
انا/يخربيتك انتي ايه مرتبا الدنيا خالص
وسام/كلو عشان حبيبي سهيد متتصوريش يا مريم انا بحبو قد ايه المهم قلتي ايه
انا/امممممم ماشي موافقه بس ياريت منطولش
وسام/لا لا نطول ايه دي كلها يعني وقت الحصه بس تلت ساع
انا/ ماشي
بعد الفسحه طلعت انا ووسام الفصل وبقيت الشباب والبنات راحو المعمل استنينا دقيقه وكان سعيد جيه علينا ودار الحوار كالتالي…
سعيد/مسا مسا
انا/مساء النور
وسام/اتاخرت ليه يا حبيبي
سعيد/اصل الاستاذ الرخم طول لحد ما اقنعته اني اخرج
وسام/ok ولا يهمك يلا بينا
سعيد ووسام دخلو الفصل وانا فضلت شويه واقفه برا بعدين الفضول قتلني قولت ابص من خرم الباب عليهم انا كنت شايفاهم لانهم مديني الجنب الشمال يعني هما قدامي على طول بسيت لقيت سعيد زانق وسام على التخته او الدكه على حسب ما بتتسما مخليها قاعده وهو واقف قدامها بيقفش في بزازها ومقطعين بعض بوس ووسام حاطه ايدها على زب سعيد من بره والإيد التانيه على إيد سعيد على صدرها انا لما شوفت المنظر حسيت بأحساس خضه واثاره في نفس الوقت وإيدي راحت على صدري لوحدها وفضلت افرك حلمة صدري وكاتمه اهاتي بالعافيه…..وسام وسعيد فضلو على الحال دا فتره بعدين اتفاجات بسعيد ساب وسام وخلع البنطلون والبوكسر وزبو طلع قدامو كان كبير طولو حوالي ١٥ سانتي وتخين وعروقو نافره وسام مجرد ما شافت زبو نزلت عليه مص زي المجنونه انا بعدت عن الباب من المفاجأه وفضلت اتعجب نفسي(معقوله وسام تعمل كدا دا لو حد شافنا هيبقا انا كدا مشتركه معاهم في الجريمه)رغم الخضه وتانيب الضمير اني بساعد وسام صحبتي على كدا لقيت نفسي ببص تاني واركز مع زب سعيد و احساس الاثاره ورغبتي في اني اجرب خلاني انسى نفسي بصيت لقيت وسام لسه بتمصله بعد حوالي خمس دقائق بطلت مص ووقفت ونزلت البنطلون والأندر وميلت بحيث بطنها على التخته وطيزها لسعد وزبو الي رشق في طيز وسام بسهوله انا فضلت اتفرج وانا بقول في نفسي (يا سنه سوده كمان مفتوحه من طيزها “””يكون فعونك يا وسام دا شكلو بيوجع اوي)سعيد فضل يديها في طيزها وهي كاتمه اهاتها لحد بعد عشر دقائق لقيت سعيد اتشنج وكلبش في طيز وسام بعدين طلع زبه وشفت لبنه بينقط من خرمها بعدين بدأو يلبسو هدومهم وانا بعدت عن الباب ولما طلعو سعيد قالي
سعيد/لامؤخذه يا مرمر طولنا عليكي
انا وانا عرقانه والتوتر ظاهر عليا/لا ولا يهمكو الصحاب لبعضيها
وسام/طب يلا عشان زمان الحصه خلصت
سعيد/ماشي يا مزه اشوفك بكره…سلام
كملت اليوم وصوره وسام وسعيد وهو بينيكها مش مفارقه خيالي ولما ماما جات تاخدني وروحت كان طول الوقت سرحانه وسعات كنت باتخيل نفسي مكان وسام …وصلت البيت واكلنا انا وماما بعدين دخلت اوضتي وماما دخلت تريح وانا قلعت البنطلون وفضلت اتخيل الموقف بالكامل وافرك في كسي زي ما كنت بشوف في السكس وزي ما وسام حكتلي بعدين نمت من التعب
صحيت على حوالي الساعه خمسه على صوت ماما بتنده عليا
ماما/اصحي يا مريم وسام صحبتك بره بتقول نسيتي معاها حاجه
انا نطيت من السرير/ايه وسام..طب طب انا جايه حاله لسه بدي اقوم واشيل البطنبه لقيت نفسي نكت من غير بنطلون وكمان وسام دخلت عليا الاوضه وسدت الباب وراها انا غطيت نفسي من غير متاخد بالها وقعدت ورحبت بيها ودار الحوار كالآتي
انا/أهلا يا وسام اتفضلي
وسام/تسلمي انا كنت عايزه اسالك على حاجه
انا/خير قولي
وسام/انتي شفتيني انا وسعيد لما كنا في الفصل جوه
انا/مين لا لا انا مبصتش ولا شفت حاجه
وسام/مريم متكدبيش عليا انا خدت بالي وانا جوه وكمان كان باين عليكي التوتر لما طلعنا
انا/بصراحه الفضول هو الي خلاني اعمل كده بس و””””مهقول لحد انا اصلن مش عايزه وجع دماغ وكمان مش عاوزه اخسرك
وسام/ولا انا كمان بعدين لازم تراعيني كل وحده بدها ترتاح وسعيد اصلا وعدني انو يتجوزني بعد الدراسه تقريبا انتي عارفه
انا/ايوه انتي قلتيلي قبل كده بس عايزه اسال سؤال يعني
وسام/قولي
انا/هو انتي بتستحملي ازاي دا كان كبير أوي
وسام/هو ايه الي كبير
انا اتكسفت وسكت
وسام/اااااااه قصدك زبو دا كان الأول كبير وكان بيوجع بس مع الوقت اتعودت
انا/ليه هو انتو مع بعض من امتا
وسام/بقالنا شهرين
انا/ولحقتي تتعودي
وسام/ايوه دا خرمي بقي ياخد اتنين سوا تحبي تشوفي
انا متفاجئه/اشوف ايه
وسام قامت وبدات تخلع البنطلون/لحظه هوريكي
انا/لا لا هتفضحينا
وسام/يابت متخافيش مروه قابلتني وانا طلعه كانت مع صحباتها وامك قاعده في اوضتها والباب مقفول اهو
وفي خلال لحظات خلعت البنطلون الجنز والاستريتش والاندر وبقت عريانه من تحت بعدين جات ميلت قدامي وشاورت على خرمها
وسام/جربي كدا
انا/اجرب ابه
وسام/حطي صباعك جوايا
انا/لا لا لا انتي مجنونه لا
وسام/يابت اخلصي متخافيش
رفعت ايدي وبدات ادخل صاباعي لقيت طيزها بلعته قالتلي ادخل التاني دخلته وخش جوا بسهوله برضو بعدين دخلت التالت وشاورتلي ادخلهم واطلعهم كاني بنيكها
وسام/نيكيني بصوابعك
انا/ايه لا لا بطلي جنان
وسام/ارجوكي يا مريم انا تعبانه اوي
انا/بس مش في بيتنا يا وسام
وسام/يعني هو دا عزرك اننا في بيتكو
انا عايزه ابطل وكمان مش عايزاها تزعل فرديت بتسرع/ايوه اي مكان تاني ok
وسام/خلاص اطلع معايا يلا
انا /على فين
وسام وهي بتلبس البنطلون/انتي مالك اطلعي معايا وبس وانا هريحك(طلعت وقفلت الباب)
انا غيرت هدومي وطلعت لقيت ماما بتنده عليا
انا/نعم يا ماما
ماما/مشوار ايه الي رايحينو انتي ووسام
انا/مشوار ايه
وسام/بقول ليها ماما تعبانه وشقة اخويا امجد بدي اروقها لان التراب ملاها وطالبه مساعدتها وهي مطنشاني ينفع كدا يا طنط
ماما/لا يا مريم روحي مع صحبتك ساعديها
انا/حاضر هروح يلا يا وسام
وسام/يلا بينا
ماما/مع السلامه ويبقا سلميلي على ماما يا وسام
وسام/يوصل يا طنط
انا بيني وبين وسام/هو المشوار دا بجد
وسام/لا طبعا
طلعنا من البيت وركبنا تاكس وصلنا لشقة اخو وسام كانت في الدور التالت
انا/دا مش بيتكو يا بت
وسام/دي شقة اخويا الي هيتجوز فيها
انا/وهو فين دلوقتي
وسام/ في الأمارات بيكون نفسه
انا/طيب وانتي بتيجي شقتو دي ليه
وسام/كنت الاول لما تكون عاوزه تنضيف لكن مع الوقت عملتها مكان نتقابل فيه انا وسعيد بعد المدرسه
انا/يالهوي انتو كمان بتيجو هنا
وسام/ايوه بنتقابل في المدرسه على حسب الظروف لكن هنا بنيجي كل يوم
انا/طيب مجاش معاكي النهارده ليه
وسام/ابوه تعب وهو دلوقتي معاه في المستشفى
دخلت الشقه انا ووسام والشقه كانت نضيفه ومش محتاجه حاجه ووسام اخدتني علطول لأوضة النوم وهناك شورتلي اخلع هدومي
وسام/اقلعي
انا/نعم اقلع ايه
وسام/يابنتي اقلعي خايفه مني ليه انتي كان شرطك بيد اهلك انا نفذتو يلا بقا
انا بدات اقلع هدومي وهي كمان بعدين سألتني
وسام/هو انتي لما شفتينا كنتي حاسه بأيه
انا/عادي ولا حاجه
وسام انتي كدابه مريم عشان خطري سيبي نفسك ليا وهتطلعي من هنا مبسوطه
انا/ok كنت حاسه احساس حلو
وسام/يعني كان نفسك يتعمل فيكي زيي
انا/ياستي بس اطلع حتى ببوسه هههه
وسام/بس كدا
وسام قربت مني وبدات تبوسني وتفرك حلمات صدري وانا في الاول مكانش فارق بس مع الوقت اتجاوبت معاها وبدات احس باثاره واسيح في ايدها
بعد شويه ذقتني على السرير ونامت فوقي وبدات تبوس فيا وتمشي ايد على جنبي والإيد التانيه على صدري وانا مسلمه خالص ….فضلنا عشر دقائق كدا بعدين لقيت وسام نزلت عني وقربت وشها من كسي وبدات تفرك زنبوري بإيديها وتلحس بلسانها وانا غمضت عنيا وبقيت في عالم تاني بعدين حسيت بصباعها على خرم طيزي بيحاول يدخل انا في الاول رفضت بس مع لحس وسام لقيت نفسي سلمت وصباعها دخل كلو وبدات تنيك فيا بصباعها وانا سخنت وآهاتي ملت الشقه بعدين سابتني وقالت دقيقه وراجعه وشويه وجات ومعاها علبة كريم وخياره تقريبا في حجم زب سعيد
انا/انتي هتعملي ايه
وسام/سيبي نفسك وانا هظبطك
انا/ماشي لما نشوف اخرتها
وسام خلتني اعمل وضع الدوج وخدت شوية كريم على خرمي وشويه عل صوابعها ودخلت صباع وقعدت تنيكني بيه شويه وبدات تدخل التاني طبعا كان في الم وكنت بقول ليها كفايه وتبطل بس مع الوقت الالم خف ودخلت التالت وطيزي بقيت تاخد تلت صوابع وهي مرتاحه بعدين جابت الخياره وحطت عليها كريم وبدات تدخلها في طيزي الخياره كانت كبيره وطيزي وجعتني بس وسام كانت محترفه حطت ايديها على كسي وبدات تفرك في زمبوري عشان اسيح وانسا الوجع وبعد حوالي نص ساعه من المحاولات طيزي خدت الخياره كلها وبقيت احس بالاثاره من نيك وسام ليا فضلنا ساعه على الوضع ده ساعه تقريبا بعدين ظبطنا اوضة النوم ولبسنا ونزلنا……ومن يومها ووسام كل يوم في المدرسه نروح الحمامات ومعانا خياره او اي حاجه في شكل الزب وتقعد تنيكني بيها وكل ما سعيد يجي ينيكها انا الي اطلع معاهم واتفرج عليهم ودايما اتمنا اني اكون مكانها وفصلت على الحال دا لمدة شهرين لحد ما طيزي بقيت تاخد الخياره وهي مرتاحه ولا في الم ولا في حاجه خالص….لما جيت في يوم ووسام قلبت الطربيزه وحصل الي كن اتمناه بس متوقعتش انو يحصل
جيت في يوم رحنا انا ووسام شقة اخوها ودخلنا على اوضة النوم وخلعنا كالعاده والقعده مش خليت من البوس والاحضان والتقفيش واللحس والبعبصه ووصلنا اني اخد وضع الدوج ووسام تجيب خيارة عشان تنيكني بيها ووصلت لقمة الهيجان وبعد حوالي عشر دقايق من نيك وسام بالخياره وسام طلعت الخياره وبعدين في حاجه تانيه دخلت {{كانت دافيه وكبيره وبراس/\هي ايه يا حلوين؟؟!!مظبوط زب حقيقي جوايا}}في الاول محستش بالفرق بعدين بصيت لقيت سعيد راكبني وزبو جوايا
انا/يانهار اسود سعيد!!ابعد عني يا حيوان يا سافل
سعيد مسكني وقيد حركتي وبقيت تحت رحمته/انا حيوان وسافل وانتي الملاك الابيض النضيف
انا/ابعد عني انت عايز مني ايه
سعيد/انا نفسي فيكي من زمان بس انتي ولا هنا واخيرا قدرت اوصلك عن طريق صحبتك يا لبوه
انا/كدا يا وسام وانا كنت فكراكي صحبتي
وسام/مانتي كان نفسك في سعيد من زمان وانا حققتلك رغبتك ايه الي حصل بس
انا/و””””لو حد عرف من اهلي هيخرب بينكو
سعيد/روحي قوليلهم وقولي انك طلبتي من صحبتك انها تفتحك وقولي كمان انك كنتي بتتفرجي عليا وانا بنيكها وقولي انك بتيجي هنا مخصوص عشان تاخدي في طيزك يا شرموطه
انا سكت وفضلت اعيط وسعيد راكبني لكن مع الوقت بدات استمتع واهات الاثاره طلعت مني وبعد نص ساعة نيك سعيد اتشنج وحسيت بحاجه دافيه طلعت من زبو جوايا وكان احساس ممتع بجد بعد ما سعيد قام من عليا انا قمت لبست هدومي ونزلت من غير ولا كلمه وروحت بس احساس المنى بتاع سعيد جوايا وبين فلقات طيزي كان عاجبني جدا وصلت البيت كان على الساعة ٤ العصر لقيت ماما ومروه قاعدين على الTV انا كنت مفهماهم اني خارجه مع وسام ….سلمت ودخلت اوضتي وقررت انام من غير م اغسل نفسي ونمت على بطني لما صحيت الساعه 8,30 بالليل عل صوت ماما بتنده عشان العشى …طلعت وقعدت مع ماما ومروه واكلت ومبينتش حاجه ليهم عشان اسلم من السؤال بعدين بدات انا الكلام مع ماما
انا/ممكن يا ماما اروح اقعد عند خالتي صفاء شويه
ماما/طيب والمدرسه
انا/يعني مجاتش من اسبوع بعدين احنا بنشطب في المنهج يعني مفضلش حاجه مش هيضر عير ان البت ناديه وحشتني جدا وعايزه اشوفها
ماما خلاص ماش بس ممكن مروه تروح معاكي عشان متبقيش وحدك
مروه/لا انا ورايا مذاكره بالكوم وعايزه اخلص من السنه دي على خير
ماما/خلاص بكره اجازة عيد العمال اسلا نروح انا وانتي وبعدين ارجع وانتي تقضي الاسبوع ويوم الجمعه اجيلك
انا/تسلميلي يا ست الكل
بعد العشا دخلت الاوضه وطلعت شنطة هدوم ورتبت كام غيار عشان اقضي الاسبوع هناك وكمان معاهم مايوهين عشان البحر وكدا ونمت وتاني يوم صحينا بدري انا وماما وطلعنا بالعربيه على اسكندريه
ماخوظه(خالتي صفاء٥٢ سنه اخت ماما الكبيره ساكنه في اسكندريه وجوزها متوفي من اكتر من ٣٠ سنه عندها بنتها ناديه ١٠ سنين ودول ملهمش اي دور في القصه مفيش غير الاسبوع دا وبس)
اول ما وصلنا خالتي رحبت بينا ودخلنا وعلى المغرب ماما طلعت وسابتني على اساس تجي يوم الجمعه تاخدني وباختصار انا طلعت الطلعة دي عشان ابعد شويه عن سعيد ووسام واريح دماغي شويه وقضيت الاسبوع وطبعا نزلت البحر واستجميت لحد ما جيه يوم الجمعه وماما جات اخدتني ووصلنا القاهره على العصر وانا دخلت الاوضه اريح وصحيت بعد ساعتين نوم صحيت وخرجت قعدت مع العيله واتعشينا سوا لان عادل جيه بدري اليوم دا وسهرت شويه بعدين نمت وانا بفكر لما اقابل وسام او سعيد هعمل ايه لحد ما رحت في النوم………………
صحيت تاني يوم زي عادتي وفطرت وطلعت انا وعادل على المدرسه ونزلت وهو راح كليته وانا دخلت المدرسه وطلعنا الفصول و خلصنا اليوم ومشوفتش لا وسام ولا سعيد فسألت عليهم البنات وقالولي انهم اتمسكو وهما مع بعض في الحمامات واتفصلو من المدرسه واهاليهم عرفو وكانت فضيحة كبيره …..انا في نفسي اتبسط عشان خلصت منهم بس زعلت على وسام لان اكيد سعيد هو الي دحك عليها وخلاها تتكشفله المهم روحت البيت واكلنا انا وماما بعدين ماما قالت انها طالعه تزور وحده صحبتها وهترجع بالليل وكدا البيت فضي عليا ماما خرجت ومروه في المدرسه وبعدها هتروح الدرس مع صحباتها وعادل في الكليه او مع صحابو ….انا قعدت افتكر يوم ما سعيد ناكني وبصراحه هجت وطيزي ابتدت تاكلني وكنت عايزه اريح نفسي فخلعت البنطلون وفضلت بتيشيرت ابيض كات وقعدت على سريري وفضلت انيك نفسي بصوابعي بس مكانش مكفي فقررت اروح وافتح سكس على كومبيوتر عادل
دخلت وفتحت الباسورد ….كان عادل منزل افلام وفديوهات سكس كتير على الكومبيوتر فتحت واحد منهم كان شاب ابيض وجسمه عريض ومعاه بنت تقريبا في نفس جسمي وكان زبو طويل وتخين والبنت كانت بتصوت من كتر الوجع ….انا وجهت الشاشه للسرير وقعدت عليه وبدات ادخل صباعين في خرمي وانا بشوف الفديو بعد حوالي عشر دقائق لقيت الباب بيتفتح وكان عادل داخل عليا وانا مش لابسه غير تيشيرت كت والباقي عريان……..
اول ما دخل شافني وصوابع ايدي في طيزي والسكس شغال
عادل والذهول كان باين على وشو/ينهار اسود انتي بتعملي ايه
انا من الخضه مقدرتش اتكلم وحاولت انزل من على السرير ووقفت على رجليه بس من هول المفاجأة وقعت من طولي واغما عليا مفقتش غير وانا في حضن عادل عريانه من تحت وانا على دراعه وهو كان بيفوقني بعلبة بارفان معاه
انا اول ما جمعت الموقف انهرت في العياط وعادل بيحاول يهديني
عادل/اهدي يا مريم مش كده
انا بعيط/و””””اخر مره متقولش لحد ارجوك متقولش لماما
عادل/متخافيش محدش هيعرف اهدي انتي بس
وقرب باسني في خدي عشان يطمني بعدين رجع باسني تاني وتالت وانا كنت لسه بعيط لحد ما فاجاني ببوسه على شفايفي وضعنا انا وهو في عالم تاني
الجنس ما بين الاخوات ليه وضع مختلف المشاعر والأحاسيس والتفاهم مابينهم بيكون ليه احساس رهيب
عادل وهو بيبوسني مد ايده وبدا يقفش في صدري ويفرك حلماتي وانا نسيت نفسي وغبت في عالم تاني
انا بصوت متقطع/ع..عاد..ل…بلا..ش…
عادك/ريحي انتي بس واهدي ومتخافيش
عادل فضل يبوسني ويفرك حلماتي وانا كنت مثاره جدا وغايبه عن الدنيا بعد حوالي عشر دقائق عادل قام وشالني وحطني على السرير ونام فوقي وهو بيبوسني وايد على صدري والإيد التانيه حطها على كسى وفضل يدعك فيه وانا اهاتي كانت بدات تطلع ونفسي علي وجسمي سخن….بهد شويه عادل نزل عني وفضل يبوس في صدري وبطني لحد كسى وبدا يلحس فيه ويبعبصني بإده في طيزي وانا كنت مثاره واهاتي زادت وملت المكان بعد شويه من الوضع دا عادل قام من على كسي وقلبني على بطني وخلاني اخد وضع الدوج وطلع زبه الي كان تقريبا في حجم زب سعيد… عادل حط زبه على خرمي وبدا يحكه في طيزي شويه بعدين بدا يدخله ….في الاول وجعني لكن بمجرد ما دخل جوايا طيزي استقبلته بترحيب وعادل فضل ينيكني على الوضع دا حوالي نص ساعة بعد كدا اتعدل ونام على ضهره وخلاني اقعد على زبه بحيث وشي يكون نحيته وفضل ينيكني ويفرك حلماتي ويبوسني لحد ما اتشنج وجابهم في طيزي بعدين نمنا انا وهو في حضن بعض واحنا عريانين لمدة ساعه…….صحيت انا الاول وسبته ودخلت الحمام اخدت شاور بعدين دخلت الاوضه لبست هدومي وفردت جسمي على السرير ودار بيني وبين نفسي ك الاتي(انا ايه الي نيلته دا ،طيب دا اخويا والي حصل دا مش ينفع ،وهو يعني الي حصل بيني وبين وسام وسعيد دا هو الي ينفع،طيب هو هيكون رد فعلو ايه من ناحيتي وتصرفه هيكون ايه بعدين،بس لو هو تقبل الموضوع انا كمان هاتقبله ومش همنعه على الاقل هو احسن من سعيد ومصلحتنا وحد)قطع حبل افكاري دخول عادل عليا وهو عريان
انا/ايه دا انتا صحيت
عادل/انا بس كنت بشوفك زعلانه ولا هربتي مني ولا ايه ظروفك
انا/لا مفيش ولا يهمك روح يلا البس عشان زمان مروه وماما جايين
عادل/طيب عايز اتكلم معاكي
انا/كدا طيب البس عشان ميجوش فجأه
عادل/لا هما مطولين ماما قدامها لبالليل يعني حوالي ساعتيت ومروه كلمتها دلوقتي وقالت هتيجي مع ماما
انا/طيب عايز ايه
عادل/شوفي انا مش هسال مين الي فتح طيزط او اتعصب عليكي واضربك ولا حتا هقول لحد انا بس عايز اعرف انتي دلوقتي شايفاني مين
انا/عادل اخويا الكبير
عادل/حتا بعد الي حصل دا
انا/اممم طيب انت عايز ايه دلوقتي يعني
عادل قرب مني أوي/عايز مايكنش الي حصل دا يكون مزعلك مني
انا/لا مش زعلانه
عادل/وعايز كمان تكون دي مش اخر مره
انا/ماشي
عادل وهو متفاجئ/انتي بتتكلمي جد
انا/ايوه
عادل/بجد انتي احسن اخت شفتها
وحضني وهو مبصوت وفضل يبوسني وانا مسلماله بعدين لقيت ايده سرحت على كسي وبدا يفرك حلماتي وانا مسلمه ….المهم باختصار عملنا واحد تاني على السرير بتاعي ودخلنا الحمام واخدنا شاور سوا بعدين طلعنا وفضلنا نلعب بلايستيشن لحد ما ماما جات هي ومروه واتعشينا ونمنا ومن هنا بدات قصتي مع وفي الايام الي جات بعد كده اتعود عادل انو ينيكني وانا نايمه في الاوضه ومروه نايمه جمبنا على السرير بس طبعا لما تاخد المنوم او يجيني في الحمام او يجي ياخدني من المدرسه بدري ونروح مكان هو عارفو ….وجيت في يوم روحت من اامدرسه في تاكس لان ماما اتاخرت في الشغل غير اني طلعت بدري من المدرسه شويه ولما وصلت دخلت البيت وسمعت صوت اهات طالعه من اوضة عادل….اتسحبت بشويش ولقيت الباب موارب بصيت لقيت مروه واخده وضع الدوج وعادل شغال فيها نيك…انا اول ما شفت كدا اتفاجئت بس فكرت وقررت ادخل واشارك…روحت خلعت كل هدومي واتسحبت لجوه من غير ما يحسو ووقفت جمبهم….عادل لما شافني في الاول اتفاجئ بس لما بصلي عرف الي في دماغي …اما مروه فلما شافتني اتخضت واتعدلت وهي مستغربه
انا/بطلتو ليه قصص سكس محارم
مروه باستغراب/انتي بتعملي ايه وداخله كدا ليه
عادل/مريم هتشارك معانا يا مروه عشان القعده تكمل
مروه/هو انتا كمان….انتا وهي
انا/ايوه انا وهو يعني بلاش اخد من الحب جانب
مروه ابتسمت وكانها تقبلت الموضوع/لا ازاي دانتي تشرفي وقربت مني وبدات تبوسني وتفرك حلماتي وانا من الحركه هجت وبقيت على اخري وعادل وقف يتفرج ويفرك زبه وبعد شوية مداعبات من مروه ليا من بوس واحضان وتقفيش مروه عدلتني وخلتني افلقس على السرير وهي نزلت تلحس كسي من ورا وانا كنت في عالم تاني ….عادل قرب مني ووجه زبو لوشي …انا فهمتو بس دي كانت اول مره امص زبه فمسكته بإدي وبدات الحس راسو و بعدين حطيتو في بقي وبقيت امصو وبكدا مروه بتلكس كسي وتبعبصني في طيزي وانا بمس زب اخويا عادل والوضع كان مثير جدا….وبعد كدا عادل طلع زبو من بقي وشاور لمروه تبعد عني بعدين جيه من ورايا ودخل زبو في طيزي وبدا معركة النيك معايه ومروه جات وبقت تبوس فيا وتفرك حلماتي وانا غايبه عن الدنيا واستمرينه على الحال دا نص ساعة بعدين عادل جاب لبنه جوا طيزي وانا حسيت بيه كان سخن جدا وكتيير من الاثاره…قمنا اخدنا شور مع بعض وعملنا واح تاني في الحمام وخرجنا ولبسنا وخلص يومنا كدا وكدا بقيت انا ومروه وعادل وعلاقتنا شغاله بلا انقطاع حتا بعد ما مروه اتجوزت بقيت كل ما تيجي عندنا نعمل واحد وعادل ينيكها من كسها ولما بتكون مع جوزها عادل بيهريني نيك من طيزي لحد ما يهد حيلي ….وبالنسبه لوسام وسعيد فمن اخر مره مشفتهمش ولا حتى صدفه